الوطن العربي بعيون مصوريه

العراق بعيون مصوريه: الناس والارض والتأريخ

العراق بعيون مصوريه: الناس والارض والتأريخ هي الحلقة الاولى من سلسلة مسابقات الوطن العربي بعيون مصوريه التي ينوي موقع عرب بكس تنظيمها للتعريف فوتوغرافيا ببلداننا العربية من خلال ما تسجله عدسات مصوريها.

العراق، اسماه الاغريق، ميزوبوتاميا  أو بلاد الرافدين واطلق عليه العرب ارض السواد، ارض الانبياء آدم وإبراهيم ويونس وشيت وذي الكفل والعزير.. ومهد الحضارات الانسانية التي نشأت وتطورت على ضفاف رافديه دجلة والفرات كسومر وبابل واشور وأكاد  وحيث ظهرت اولى الكتابات (المسمارية).  واول الفتوحات الاسلامية . اختاره العباسيون لتأسيس دولتهم التي  شيدت لها اكثر من عاصمة بدءا  ببغداد مدينة الرشيد المدورة ، وسر من رأى  (سامراء)   والكوفة  اضافة الى مدن  وحواضر اخرى  كان لها دورها البارز وأهميتها الدينية و السياسية والتجارية واللغوية كالبصرة والكوفة بمدرستيهما اللغوية ومدينة واسط مسقط رأس الشاعر المتنبئ مالئ الدنيا وشاغل الناس ومدينتي الموصل والقادسية.. حضارات عريقة ما زالت شواخصها واثارها متناثرة  من شماله الى جنوبه. ثم تناوبت عليه الدول والحكومات وعانى الحروب والدمار وابيدت حضاراته ونهبت ثرواته وحرقت مكتباته حتى قيل ان مياه دجلة استحالت سوداء بلون الحبر من هول مااغرق فيها من كتب. وعلى مر التاريخ تعايش فيه بسلام المسلمون والنصارى والصابئة والازيديون واثروا ثقافته عربا واكرادا وجميع الأقليات الاخرى.فكانوا علماء وكتابا وشعراء ونحاتين و رسامين ومبدعين في مختلف الفنون تألقوا بابداعهم اينما حلوا في داخل الوطن العربي وخارجه.

 لكننا اليوم لسنا بصدد التوسع في تأريخه ولا سرد قائمة المبدعين فيه،  فهذه المعطيات تغص بها كتب التأريخ والانسكلوبيديات ولكننا سنستعرضه بجولة فوتوغرافية  قصيرة من خلال الاعمال المشاركة في مسابقة العراق بعيون مصوريه  التي نظمها موقع عرب بكس خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2018. ومن هنا تم تصنيف الصورالمشاركة الى ثلاث ثيمات: الناس وحكاياتهم ، الارض والطبيعة ، و معالم وشواهد تأريخية.

لنا كلمة أخيرة كإدارة  فقد افتقدنا الكثير من المعالم  التي لم تسجلها عدسات المشاركين ولاسيما في مدينة بغداد كنصب الحرية وشارع الرشيد ومقاهيها واسواقها وجسورها او من مدينة الموصل الحدباء  ومناظر خلابة في شمال العراق نستشعر غيابها في مجموعتنا هذه ..ومن هنا نوجه الدعوة الى مصورينا الاعزاء للالتفات الى مثل هذه الاماكن وتوثيقها  خصوصا انها  مستهدفة وعرضة لكثير من اعمال التخريب . كلنا أمل ان تكون هذه المجموعة حلقة اولى نستكملها مستقبلا بصور قادمة توثق لاماكن وزوايا اخرى .

 ناس وحكايات 

كانت ثيمة الناس من خلال حكاياتهم وحرفهم او نشاطهم اليومي هي احد القواسم المشتركة في الاعمال المشاركة والتي اخترنا الاعمال التالية منها التي تنقل صورا مختلفة :

صانع المرايا منعكسا في المرآة – بعدسة أحمد السمار

طفل بعمر الثانية عشر يعمل واخوته في معمل الطابوق في محافظة ميسان – بعدسة حمزة الحمزاوي

لقطة من سوق البصرة القديم لرجل كهل يعمل في ورشه لصنع الاقفاص الخشبية – بعدسة أحمد عبد الامير

لقطة لمزارع من كردستان العراق وهو يثبت حدوة لحصانه  – بعدسة خابات كمال

السراجة والنقش على المصنوعات الجلدية من الحرف الشعبية المنتشرة في اسواق العراق. اللقطة لحرفي في سوق السراي في بغداد  – بعدسة ضحى صالح محمد جواد

يعمل الحاج (أحمد ابو علاء ) وعلى مدار اربعين عاما في صناعة الكراسي والطاولات من جريد النخيل بأدواته البسيطة,حيث مارس هذه المهنة وعمره ست سنوات – بعدسة فاضل المياحي

رجل في مقاهي اربيل بالزي الكردي المتوارث عن ابائهم كما يلاحظ في الصور المعلقة على الجدار – بعدسةمحمد صداع دهام

صورة لمزارع في محافظة الانبار بعد العودة من النزوح – بعدسة عبد الله أركان حردان

لقطة من مدينة كربلاء اثناء احياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام- بعدسة المصور السعودي حسين العلو

مواكب الزوار التي تتجه الى مدينة كربلاء في شهر محرم لاحياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام – بعدسة حيدر محمد هاشم

لقطة لطفلة عراقية تطل من نافذة بيت طيني – بعدسة مصطفى السعدي

 

الأرض والطبيعة

للعراق طبيعة منوعة بتضاريسها ومناظرها فمن المناطق الجبلية الخلابة في شمال العراق الى بحيراته الغريبة  وسهوله و باديته الغربية..  لكن كان لمنطقة الاهوار الجنوبية حصة الاسد في الاعمال المشاركة ، هذه المسطحات المائية التي مازالت الحياة فيها امتدادا لحضارة سومر بأجوائها الساحرة واوقات غروبها الجميلة وحياة الناس البسطاء فيها . اضافة الى لقطات اخرى من باقي المدن العراقية حيث  يكاد الماء أن يكون حاضرا  في أغلبها:

الصورة لرجل من سكان اهوارالجبايش في محافظة الناصرية . يذهب كل صباح لصيد الاسماك او الطيور وفي بعض الاحيان يعود خالي اليدين بسبب ظروف المناخ – بعدسة مهند السوداني

لقطة لمرابع مدينة سامراء الخضراء وتلوح في الافق المئذنة الملوية – بعدسة تيسير مهدي

اهوار العراق بحياتها الجميلة والساحره . رجل من سكان  الاهوار وهو يتنقل بقاربه مع اطفاله بحثاً عن صيد – بعدسة ضياء العيساوي

لقطة لراعي اغنام جنوب مدينة النجف – بعدسة علي شافي الفتلاوي

لقطة لصياد سمك في نهر الكوفة عند الغروب – بعدسة علي صبيح كاظم

لقطة من مدينة هيت في محافظة الانبار على نهر الفرات التي تعد واحدة من اقدم 5 مدن تاريخية – بعدسة عمار شاكر الهيتي

لقطة من جبال كردستان العراق جبال جومان-  بعدسة شمال غریب محمد

بحيرة الأملاح واحدة من أقدم البحيرات في محافظة ذي قار- بعدسة حسنين سعد

” النار الازلية ” ظاهرة فريدة من نوعها في ارض العراق منذ الازل وهي تنير سماء مدينة كركوك (مدينة الذهب الاسود) .. هذه النار ظاهرة طبيعية دائمــــــة الاشتعال  وسببها غازات تندفع من باطن الارض عبر التشققات والتكسرات في القشرة الارضية وتتحول الى نار بمجرد ملامستها للأوكسجين في الجو – بعدسة سماح الموسوي

شروق الشمس من منطقة مجرى سد دوكان شمال العراق – بعدسة عبد الرحمن أسامة عبد الله

لقطة أخرى من الاهوار الوسطى في جنوب العراق محافظة الناصرية – بعدسة محمد مشكور

معالم وشواهد تاريخية 

ربما كان العراق عائما على بحيرة من البترول لكن الثروة الحقيقية له هي هذه الكنوز التي لا تقدر بثمن لاثاره التي تعود الى 5 الاف سنة قبل الميلاد والتي تعرضت للنهب منذ الحرب العالمية الاولى إذ إمتلات بها متاحف بريطانيا واللوفر وبرلين وبنسلفانيا وغيرها.  فاثناء الغزو الامريكي فتح الجنود بوابات المتحف وتم نهب ما لايقل عن 175 الف قطعة اثرية  الا ان مايزال مطمورا في اراضيه قد يفوق لحد الان ما تم اكتشافه حسب ما يؤكده علماء الاثار. هنا بعض الاعمال التي اختارت توثيق جانبا من هذه الاثار:

لقطة من داخل المتحف العراقي حيث تقف الموديل مجسدة دور الملكة السومرية شبعاد بتاجها الذهبي المعروف وسط جداريات الثيران المجنحة-  بعدسة خضر السعدي

حصن الاخيضر في محافظة كربلاء المشيد في سنة 161 هجرية  – بعدسة رضا الموسوي

زقورة عكركوف شمال بغداد يعود تأريخها الى العصر الكيشي في القرن الرابع عشر قبل الميلاد – بعدسة أحمد العزاوي

خان النخيلة أو الربع بين محافظتي كربلاء والنجف يعود تأريخ تشييده الى العصر العثماني- بعدسة حكمت العياشي

الجسر العباسي رغم تعدد الروايات حول فترة تشييده في محافظة دهوك شمال العراق – بعدسة مصطفى التمر

المئذنة الملوية في سامراء من بقايا الجامع الذي أسسه الخليفة العباسي المتوكل عام  237 هجرية – حارث البدري

آثار مدينة الوركاء التي تعود الى افي محافظة المثنى حيث ظهرت الكتابة المسمارية في حوالي 3100ق.م.- بعدسة علي حسن علي

اثار مدينة نيبور فيي محافظة القادسية وتعود الى العصر السومري ورد ذكرها في ملحمة كلكامش – بعدسة إحسان عبد الهادي صادق

مسجد الكوفة بني سنة  19 هجرية – بعدسة حسين فالح رحيم

لقطة جوية لمدينة كربلاء  ومرقدي الامامين الحسين و اخيه العباس عليهما السلام ـ بعدسة سامر العذاري

لقطة ثانية لحصن الاخيضر في محافظة كربلاء المشيد في سنة 161 هجرية ـ بعدسة علي جبار الغرابي

 

 

في نهاية هذه المبادرة لا يسعنا الا ان نتقدم بخالص الشكر  والتهنئة لكل من ساهم في انجاح هذه  الفكرة سواء بالمشاركة او بنشر المسابقة،  وسيبقى الباب مفتوحا دائما لتوثيق كل ما تزخر به بلادنا العربية من  ثروات وطبيعة رائعة حباها الله ايانا ومن تاريخ نقرأه في وجوه ناسها الطيبين وفي ازقتها وفي ريفها وصحرائها .. تمنياتنا للجميع بالتوفيق الدائم والتألق في مسيراتهم الفنية والعملية. 

 

 

العراق بعيون مصوريه: الناس والارض والتأريخ
اضغط هنا لأضافه تعليق

يجب ان تكون مسجلاً لكي تقوم بإضافة تعليق أدخل الان

أكتب تعليق

إلى الأعلى

Send this to a friend