مسابقات

الفلسطيني عزمي سعيد يفوز بتحدي يوم الام بعيون عربية

الفلسطيني عزمي سعيد يفوز بتحدي يوم الام بعيون عربية

بمناسبة عيد الام الذي نحتفل به في وطننا العربي يوم 21 مارس/ آذار، اعلنت إدارة موقع عرب بكس ومجموعة المصورين العرب نتائج في تحدي “يوم الام بعيون عربية” الذي نظمته احتفاء وتكريما بأعز وأطيب امرأة في حياتنا جميعا. وقد شارك في هذا التحدي العديد من المصورين بصور جميلة ومعبرة . فاز المصور الفلطسيني عزمي طالب سعيد بصوره أم فلسطينية من مدينة اريحا ..روى لنا حكايتها قائلا:

من عمر الجذور ومعاناة فلسطين تلك عاشت حياتها مجتهدة وعملت كالرجال .. عانت سر ابنها البكر بصبر وصلابة وعملت بجهد لتعلم ابناءها الاصالة والانتماء، فالتعليم شيئ مقدس  في اسرتها للجنسين من ابنائها وما زالت رغم كل التعب وكبر السن تنجزاعمالها المنزلية وتقود اسرتها الى الافضل وقد تعاقب عليها اكثر من جيل. وما زالت قصة الغليون هي الفسحة الوحيده التي تجد معها وقت الراحة والتأمل حيث ظل يلازمها اينما ذهبت وهذا ما يميز هذه المرأة عن بقية نساء المدينة وهذا ما دعاني لألتقط لها صوره تعبر عن جبروت المرأة الكادحة وتعبر عن تراث المدينة.

 

الفلسطيني عزمي سعيد يفوز بتحدي يوم الام بعيون عربية

الفائز عزمي طالب سعيد من فلسطين

 

المركز الثاني ذهب للمصور المصري عبدالرحمن احمد البارودي وقد تحدث قائلا:

هذه الصورة التقطت في جزيرة الذهب في المعادي. حيث كنت اتمشى في تلك الجزيرة  فلمحت امراءة كبيرة في السن حاملة فوق رأسها بعض الاشياء وكان واضحا على ملامح وجهها بأن الاشياء ثقيلة بعض الشيء. فسارعت بالتقاط الصورة وبعدها عرضت الصور لها فضحكت وفي حينها شعرت بأنني قد اسعدتها وجعلتها تضحك حتى وان كانما قمت به امرا بسيطا.

المركز الثاني: عبدالرحمن احمد البارودي

المركز الثاني: عبدالرحمن احمد البارودي

 

اما المركز الثالث فقد ذهب للمصور العراقي رضا الموسوي والذي قال حول صورته الفائزة.:

التقطت هذه الصورة في مدينة كربلاء العراقية لهذه الأم المسنة..وهي أمرأة من جنوب العراق جار عليها الزمن وقد عانت  الكثير وانهكتها الاعوام ونال منها التعب في تربية اولادها في ظل ظروف و اوضاع الحروب العراقيه المتتالية .. وقد حاولت تجسيد المها واحزانها في هذه الصورة الفوتوغرافية .

المركز الثالث: رضا الموسوي

المركز الثالث: رضا الموسوي

إلى الأعلى

Send this to a friend