الوطن العربي بعيون مصوريه

المصور الأردني حمزة العمرات: ” ان لم يكن للصورة رسالة او فكرة فانها تفقد الكثير من مقومات النجاح والقبول”

حمزه العمرات اردني / ولدت وعشت في مدينة البتراء / وادي موسى جنوب الاردن

بداياتي في التصوير الفوتوغرافي كانت متاخرة قليلاً وقد بدأت بعد تخرجي من دراستي الجامعية ، البداية كانت مع كاميرا الهاتف الجوال ثم بعد ذلك وفي عام 2009

 المصورحمزة العمرات

المصورحمزة العمرات

امتلكت اول كاميرا رقمية مدمجة ، شغف التصوير لدي دعاني للتطوير على مستوى الثقافة الفوتوغرافية وبنفس الوقت على مستوى المعدات فاستبدلت الكاميرا الرقمية بكاميرا احترافية وبدأت اتابع الكثير من الدروس على شبكة الانترنت بالاضافة الى الدخول في دورات تدريبية على الانترنت (اونلاين) ومتابعة اعمال المصورين المتقدمين وذوي الخبرات في هذا المجال ، ومن الامور التي جعلتني ادخل هذا المجال انني  كنت احب فصل الشتاء بكل مكوناته (الامطار ، تشكيلا الغيوم وحركتها ، الثلوج وكل مكونات الفصل) لذلك كانت الكاميرا الخاصة بي لا تترك شيء دون توثيق من هذه الامور.

بالاضافة الى طبيعة المنطقة التي اعيش فيها فقد كان لها الاثر الاكبر في مسيرتي التصويرية فقد كان غروب الشمس خلف جبال البتراء الصخرية الملهم الاول لي في عالم التصوير مع حرصي ان لا يمر يوم دون مراقبته ، فخلف جبال البتراء تتكون كل يوم عند الغروب لوحة ربانية بديعة  ، حيث تحصل على مشهد مبهر ومختلف في كل يوم عن اليوم الذي سبقه ، وذلك بسبب تشكيلات الجبال الصخرية التي تغرب خلفها الشمس مع انحرافها في كل يوم نحو الشمال صيفا ونحو الجنوب شتاءً.
عدة محاور مفضلة لدي بالطبع في المركز الاول اللاند سكيب وان اردت ان احدد اكثر فهو ألـ skyscape وذلك للامور التي ذكرتها سابقاً لحبي لمكونات فصل الشتاء وغروب الشمس خلف جبال البتراء كملهم لي في عالم التصوير بالاضافة لمحور تصوير النجوم والذي يندرج هو الاخر تحت محور السكايسكيب بالاضافة  لمحور الماكرو الذي استمتع كثيراً اثناء التصوير فيه.

في رأيي أن تكامل وتوازن العناصر الفنية في الصورة كفيل بافراز صورة ناجحة من الناحية الفنية ، لكن هذا ليس كافياً لتكون صورة ناجحة 100% فان لم يكن للصورة رسالة او فكرة فان ذلك قد يفقدها الكثير من مقومات النجاح والقبول

أنا ممن يعتقدون بضرورة التخطيط قبل الصورة ، فالمصور الناجح هو الذي يتواجد في المكان المناسب في الزمان المناسب وهذا لا يحدث الا بالتخطيط والتحضير ، فكل صورة تعتبر مشروع بحد ذاته يحتاج الى دراسة وتخطيط ودقة في التنفيذ وخبرة في الاخراج.

أما بخصوص برامج المعالجة، فنحن في عصر التكنولوجيا والبرامج التقنية التي دخلت في شتى المجالات ، والتصوير الفوتوغرافي احد المجالات الخصبة التي دخلتها التكنولوجيا والبرامج التقنية وربما القادم اعظم. واظن ان اغلب المصورين ان لم يكن الجميع بكافة مستوياتهم لا ينشرون اعمالهم الفوتوغرافية الا بعد تمريرها  على برامج التعديل ولو بالشيء اليسير ، لكن لكل شيء حدود فان زاد الامر عن حده فذلك يخرج العمل من اطارة الفوتوغرافي الى ما يشبه التصميم او حتى الرسم.

لا توجد رسالة محددة في أعمالي،  وذلك لانه برأيي لكل صورة رسالة منفصلة بحد ذاتها ولكل مصور طريقته واسلوبه في ايصال هذه الرسالة.

وكما قيل الصورة تغني عن الف كلمة

اكون في قمة السعادة عندما اقوم بنشر صوري عن مدينتي البتراء الاثرية فيعلق عليها احد اصدقائي او المتابعين لاعمالي من الجنسيات الاخرى وخاصة الاجنبية بقولهم (Wish I was there)

اعمل حالياً على انشاء موقع شخصي لي لنشر اعمالي الفوتوغرافية عليه وهو الان بنسخة تجريبية (www.7amza.com)

بالاضافة الى التحضير لاقامة معرض فوتوغرافي مشترك مع بعض الاصدقاء المصورين من نفس مدينتي

شاركت في العديد من المسابقات الفوتوغرافية سواءً على المستوى المحلي والعربي وحتى العالمي

وبحمد الله في اغلب هذه المسابقات كانت صوري تتأهل للتصفيات النهائية وقد حصلت صوري على العديد من الاوسمة وخاصة على الموقع العالمي (pixoto) بالاضافة الى المركز الاول في مسابقة ضمن محور الماكرو على (موقع عدسة)

بالاضافة لاختيار صوري كصورة اليوم في كثير من مجموعات التصوير الفوتوغرافي على الفيسبوك ومها صفحة (المصورين العرب arab photographers)

نصيحتي للمصورين المبتدئين الاهتمام بالثقافة الفوتوغرافية والتغذية البصرية وذلك بمتابعة اعمال الاخرين وخاصة المصورين المعروفين في مجال التصوير الفوتوغرافي عالمياً وعربياً وذلك لان التغذية البصرية ومدى ثقافتك الفوتوغرافية هي أحد أهم أسباب التطور والارتقاء بمستواك الفوتوغرافي.

[divider]من أعمال المصور حمزة العمرات[/divider]

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات

حمزة العمرات



التعليقات

إلى الأعلى

Send this to a friend