2015

المصور السعودي حمود المجنوني: “صوري تجمع بين المتناقضين الاكبر(الحياة والموت)

 

الإسم : حمود بن عيضة بن عايض المجنوني  من مواليد المملكة العربية السعودية، حاصل على بكالوريوس من جامعة ام القرى كلية الدعوة و أصول الدين ، تخصص الكتاب و السنة مع الإعداد التربوي .

لا يزال البعض يخجل من بداياته و كأنه و لد كبيرا من أول يوم و للأسف .

حمود المجنوني

حمود المجنوني

لكني لن أخجل من ذكرها فمازلت أتعلم ، و أعلم أن عالم التصوير عالم كبير لا يمكن للمرء إحتواءه جميعا .

ربما كانت بدايتي مع التصوير كأي هاوي يلتقط صورا من هنا و هناك في المناسبات بكاميرا فورية ثم تطور الأمر للكاميرات الفلمية ثم الكاميرات الرقمية شبه الإحترافية ثم الإحترافية ،

و لا زلت أتعلم .

   كانت بداياتي في التصوير متعبة فالمجتمع المحيط لا يتقبل الفكرة و المعلومات نادرة و لم أكن أعرف مصورين لأحتك بهم و أتعلم منهم ، حتى تطور الامر شيئا فشيئا و كان الانفتاح الإعلامي و الثورة في التصوير الرقمي .

أحب التصوير ربما لأنه الأقرب لهوايتي الأولى و هي الرسم .

  كما أني أحب تصوير الصحاري ربما لأنها بيئتي المحيط فكما يقول إبن خلدون : ( الإنسان إبن محيطه الذي يعيش فيه ) . .

  كما أن تصوير التجريد يستهويني كثيرا حتى في رسوماتي كانت الأشكال الهندسية هي الأقرب لي .

   لست من النوع المعقد الذي يحول متعة النظر لصورة جميلة الى جثة يقوم بتشريح تكوينها و تعريضاتها و السؤال عن إعداداتها و العدة التى إستخدمها أو حتى برامج تعديلها . لازلت أستمتع بكل جميل حتى لو كانت صورة تم إلتقاطها بكاميرا جوال .

في غالب صوري لايسبقها تخطيط ، بل هي وليدة اللحظة و لله الحمد .

   رأيي في برامج التعديل مهمة جدا لكني لازلت احاول إخراج العمل الجيد من الكاميرا و كلما كانت الفكرة قوية و واضحة في الصورة كلما كانت أقرب لقلوب المشاهدين .

   كثيرا ما تتحدث صوري عن الجمع بين المتناقضين الأكبر في هذه الدنيا ( الحياة و الموت ) .

و أحاول لفت الإنتباه لذلك بصور بسيطة يستطيع قرأتها كل من يشاهدها . و أرجو من الله التوفيق .

 

[divider]من أعمال المصور حمود المجنوني[/divider]

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني

حمود المجنوني



التعليقات

إلى الأعلى

Send this to a friend