في يوم من الايام ذهبت مع اصدقائي في رحلة تصويرية الى اهوار الجبايش في الناصرية فانقسمنا حينها الى مجموعات تصويرية وكنت انا ضمن مجموعة تتكون من ثلاث افراد انا ومعي اثنان من اصدقائي فكانت التقسيمات حسب المنطقة التي نريد التصوير فيها حتى لا تتشابه الصور والموديلات التي نصورها .. حينها  قمت بالنزول الى بيوت الناس والتعامل معهم بسلوك جميل ومهذب واضطررت ان اقوم بتقليد كلامهم كي لا يشمئزون مني ولا يتعاملون معي بأسلوب جاف وهذا الاسلوب اعطاني النتيجة الجيدة . فقمت في السير وحدي كي اجد اللقطة المناسبة لي و خلال مسيري وجدت طفلا صغيرا فصورته دون ان يعلم فوجدت ان الطفل يستقبل التصوير بكل رحابة صدر فقمت بمصادقة هذا الطفل كي يدلني على اهله من اجل تصويرهم علني اجد اللقطة المناسبة ..لكنني واجهت الكثير من المتاعب بسبب الكلاب السائبة لديهم وكلاب الحراسة ونظرات الناس الحادة الي والكلام المسئ والشمس الحارة والعطش والجوع ..ومن خلال تلك المتاعب الحمد لله وجدت الموضوع الذي كنت ابحث عنه وهو تصوير (بورتريت اجتماعي ) الذي اوثق به العوائل الفقيرة واسلوب معيشتهم وكيف تكون حياتهم الاسرية والاجتماعية .. فقمت بتجهيز كامرتي وهي Canon EOS 5D Mark II مع عدسة 24-70 وكانت الساعة 12  ظهرا .. وقد صادفتني مشاكل في التصوير فقد امتلأت الذاكرة  اضافة الى حدة الشمس التي لا تناسب التصوير في مثل هذه الساعة .. لذلك قمت بالتصوير بعدة تعريضا ت  كي  ابرز معالم اللقطة من حيت الضوء الذي داخل البيت وتفاصيل الوجوه في الكادر الخارجي .. كانت إعدادات  الكامرا في هذه اللقطة  هي فتحة العدسة من 7.1 الى 11. سرعة الشتر 1/60 والاي اس او 100 , فكل مصور يريد ان يحصل على لقطة ذات معنى جميل وقوي ان يتحمل  المتاعب والصعوبات  اذا اراد الحصول على لقطة تنقل الواقع بكل تفاصيله وصعوباته.



التعليقات

أشترك الان في موقع عرب بكس مجاناً 

اكثر من 50 درس لتعلم اساسيات التصوير وتعديل الصور
امكانية المشاركة بجميع مسابقات الموقع
الحصول على اهم الاخبار اول بأول
ســــجل الان
أغلاق النافذة

Send this to friend