ما وراء الصورة

المصور العراقي علي صبيح كاظم وراعي الجاموس الصغير

 

عندما تعشق التصوير تجد الكثير من الاشياء الجميلة تلاحقك وتنتظر منك التمعن ودراسة المشهد بشكل جيد للخروج بالصورة الناجحة . هكذا كانت بدايتي البسيطة مع استاذي العزيز ضياء العيساوي هو من علمني .وكانت رفقته لي تعني الكثير شكرا لك استاذي العزيز. الحمد لله بادواتي البسيطة استطعت ان اجعل لنفسي مكانة بين المصورين وبدات بالمشاركة في المعارض المحلية والعربية والاجنبية.لقد كانت لدي الحماسة في الوصول الى محطات التصوير العليا وقد كان تشجيع عائلتي ودعمهم لي بكل قوة .

من ابرز مشاركاتي الحالية هي حصولي على المركز الثالث في مسابقة عرب بكس ضمن محور البعد الديناميكي HDR والمركز الثالث في جائزة فؤاد شاكر للابداع 2015 .

ايضا من المشاركات الدولية ((جائزة حمدان بن محمد بن راشد))والتي تم قبول احد اعمالي فيها ضمن محور العام وهي صورة بعنوان راعي الجاموس الصغير والتي التقطتها قبل سنة تقريبا في احد قرى الجنوب العراقي حيث التجمعات السكانية التي تعيش على تربية حيوانات الاهوار الجاموس كانت لنا ورشة تصويرية بدعوة من احد المصورين فيها وهو المصور حسن الحجيمي وكان برفقتنا اخي العزيز حيدر مداوي . كانت لدي كامرة نيكون دي 5100 وعدسة 18-55 ملم وايضا 55-300 ملم وهي معدات المتوفرة انذاك لدي . الصورة اعلاه كانت لطفل او للاحد الاطفال الذي كانوا سعداء بتصويرنا لهم وقد اريناهم صورهم وكانوا سعداء بذلك من الجوانب المهمة التفاعل مع الناس .

الناحية الفنية كمصور كان علي ان اقتنص اللحظة المناسبة للتصوير والخروج بموضوع ناجح ومؤثر يعكس طبيعة عيش هذه الناس وبكل صراحة بلا رتوش واخيرا الحمد لله قد نالت استحسان الكثير من الناس والمصورين خصوصا واذكر زميلي واخي هشام الاسدي الذي شجعني ايضا وهو ايضا ممن قبلت اعماله في المسابقة ضمن محور التصوير الليلي.

 

 



التعليقات

اضغط هنا لأضافه تعليق

يجب ان تكون مسجلاً لكي تقوم بإضافة تعليق أدخل الان

أكتب تعليق

إلى الأعلى

Send this to a friend