كثيراً من المصورين والهواة تواجههم مشكلة تحديد هويتهم الفنية كون المصور في بداية مشواره يحاول تجربة جميع انواع التصوير المعروفة محاولاً إبراز ذاته من خلالها، يعتقد العديد من الهواة ان اختيار محور معين والتخصص فيه يعد كهوية خاصة بالمصور بل هو فخ يقع فيه اغلب المصورين.. هنا اود ان اوضح للمصورين خاصة الهواة بأن الهوية الفنية لأي فنان تعتمد على النمط الفني الذي يتبعه الفنان ويعرف به ويكون نمطا خاصا به فقط، اما اختيار محور معين كالطبيعة او تصوير البورتريه وغيرها، فلا يعد هوية لانها محاور معروفة في عالم التصوير ويمكن لأي شخص تصويرها والتخصص فيها.. والهوية الفنية تكون على خلاف ذلك لانها تعكس شخصية المصور وذوقه الفني من خلال صوره .. وتكون الهوية في مجال التصوير في الزوايا التي يستعملها المصور في التقاط صوره واسلوب معالجته للصورة والتوقيت الذي يختاره غالباً لالتقاط صوره والبيئة التي يلتقط منها صورته.. فكل هذه الاشياء تصنع هوية خاصة بالمصور بغض النظر عن المحور الذي يفضله ويكثر ممارسته .. وأنا شخصيا بحثت في صوري الفوتوغرافية عن هويتي فوجدتها في الصورة الصحراوية.

ومن خلال اهتمامي وتركيزي على تصوير الصحراء توصلت الى عدد من الامور التي اود ان اشاركها مع المصورين الذين يرغبون في تصويرها. ونصيحتي لهم  عند التقاطهم لصور صحراوية اتباع الخطوات التالية:

اولاً: اختيار العدسة المناسبة لتصوير الصحراء او المناظر الطبيعية بشكل عام. عليك أن تقتني عدسة خاصة يطلق عليها إسم عدسة ذات الزاوية الواسعة التي تتمتع بقدرة كبيرة على إلتقاط المشاهد الواسعة. بفضل بعدها البؤري الذي يكون عادة 18mm أو أقل, كلما كان البعد البؤري صغيرا وإلا حصلنا على إتساع أكبر للمشهد أو ما يسمى الحقل الكبير. لو قمت بالتصوير بعدسة 14mm فتحصل على نتائج أفضل بكثير. يمكنك أيضا الإعتماد على عدسة التزويم في بعض الحالات التي تكون فيه مجبرا على تقريب بعض الأشياء البعيدة في المشهد.

ثانياً: ضبط اعدادات الكاميرا.

* ينصح إختيار فتحة العدسة ما بين f/8 و f/11 من أجل الحصول على تركيز تام

*لأغلب عناصر مشهد الصورة. إستخدام أقل قيمة لنسبة حساسية الإيزو iso، من

*الأفضل أن لا تتجاوز 200. إختيار سرعة غالق متوسطة أو بطيئة في حالة قيامك بتصوير التعريض الطويل

. :ثالثاً: الأدوات والمعدات التي يجب أن تحملها معك.

أثناء خروجك لإلتقاط صور للمناظر الطبيعية، لابد من أن تحتوي حقيبتك على بعض الأدوات والمعدات المكملة لعمل الكاميرا، من بينها

الحامل الثلاثي – ترايبود -: يعتبر من بين الأدوات المهمة التي يجب أن تحملها معك في كل مرة تخرج فيها لتصوير الطبيعة، خصوصا عندما تعتمد على إختيار فتحة عدسة ضيقة وسرعة غالق بطيئة، فهو يساعدك تجنب الصور المضببة في هذه الحالة

. •  الفلاتر والمرشحات: يعتمد عدد كبير من المصورين المتخصصين في تصوير الطبيعة على فلاتر ومرشحات تساعدهم على تحسين جودة صورهم، مثل إستخدام المرشح الإستقطابي يساعد في الرفع من نسبة التباين في الصور الفوتوغرافية، كما أنه يضمن شفافية كبيرة ويمنع بشكل واضح ظهور إنعكاسات أشعة الضوء المختلفة الغير المرغوب فيها من قبل المصور، كتصوير الأنهار، البحر أو عناصر مبللة بالماء. توجد فلاتر ومرشحات أخرى لها أدوار مغايرة يمكنك التعرف عليها من خلال الرجوع لهذا المقال: أنواع الفلاتر الفوتوغرافية.

  • حمل بطاقة ذاكرة إضافية وبطارية: هذا أمر مهم جدا للغاية، ليس في هذا النوع من التصوير، بل يجب أن تتذكر هذا في أي نوع من أنواع التصوير الفوتوغرافي الذي تود أن تشتغل عليه. كي تتفادى أي عطل غير مرغوب فيه.

 رابعاً:اختيار التوقيت المناسب لالتقاط الصورة. في تصوير الصحراء يفضل اختيار الاوقات التي تكون فيها اشعة الشمس مائلة وليست عمودية أي بعد شروق الشمس بقليل وقبل غروبها وذلك للاستفادة من الظلال التي تظهر على تعرجات الرمال مما يعطي لصورتك جمالاً وذوق فني جميل. فهنا اكرر على المصور التمييز بين التخصص في محور من محاور التصوير وصنع الهوية الخاصة به هكذا فقط يستطيع تأسيس نمط او عالم مصغر يعرف من خلاله للعالم اجمع.

من أعمال المصور نصر أمغار

بعدسة نصر أمغار

بعدسة نصر أمغار

بعدسة نصر أمغار

بعدسة نصر أمغار

بعدسة نصر أمغار

9



التعليقات

شـــــــارك الان
في الموقع الأكـثر انتشـــــاراً
وكن جزءاً من عالمنا
ولا تفوت عليك اي مسابقة في المستقبل
شـــــارك الان

Send this to friend