فوتوغرافيون عرب

المصور عز الدين آل ياسين : تعلمت التصوير رغبة في الانتقام

بدايتي مع التصوير كانت على أثر زيارة الى مدينة بيزا الايطالية، عندما طلبت من صديقي الذي كان يمتلك كاميرا DSLR أن يلتقط لي صورة مع البرج المائل كي اضعها في بروفايلي في الفيسبوك ، وكنت سعيدا بالنتيجة، ثم جاء دوري فالتقطت له صورة ولم اتأخر اكثر من ثانيتين منذ ان امسكت بالكاميرا ، ربما لم انتبه للتكوين فقطعت قدمه وتركت الاصابع خارج الصورة بنجاح!! وكنت لامباليا كأي طفل يمسك بيده جهاز تشغيل التلفزيون عن بعد! طبعا الصور لم تعجب صديقي وطلب مني ان اعيد اللقطة مرة ثانية وثالثة. وقد كان على وشك ان يصاب بالجنون امام حقيقة انني لم اكن استطيع التقاط صورة بسيطة، وظل يصرخ بوجهي وأنا محافظ على هدوئي بينما كانت النيران تشتعل في داخلي. تلك كانت اللحظة التي قررت فيها ان أشتري أول كاميرا احترافية لي وكانت كانون 550 دي ماأن عدت الى لندن حيث أقيم، وأن ابرهن ان بأمكاني ان التقط صور وربما أفضل منه .. وهكذا بدأت بشراء الكتب والبحث في الانترنيت حتى اتمكن من كل جوانب التصوير، حتى شعرت اني قادر على العودة الى صديقي كي أريه أعمالي لكني اكتشفت انه قد تخلى عن هوايته. حينئذ ادركت بغباء اني بدأت هوايتي بالتصوير رغبة في الأنتقام. كان والدي منذ الطفولة يدعونا للجلوس انا واخوتي لمشاهدة الافلام الوثائقية التلفزيونية عن الطبيعة والحياة البرية والسفر وبذلك نقدر ونفهم الجمال الذي وهبنا الله اياه في كوكبنا، ولذلك كان بطلي المفضل الى جانب أبي هو مقدم البرامج الوثائقية ديفيد اتينبورو بما كان يقدمه لنا من أفلام، وقد يكون هذا هو السبب في اختياري تصوير الطبيعة والحياة البرية. كانت أول رحلة لي مع كاميرتي الديسلر الى الصين، التقطت حينها ما يقارب ال 500 صورة خلال 12 يوما. بدا لي كل شيء ساحرا معرفة تاريخ الصين والسلالات التي حكمتها. فزرت شنغهاي وبكين ومدينة لييانغ الرائعة والشهيرة ببحيراتها ورومانسيتها، واستطيع ان اقول اني كنت سعيدا بخمس صور من مجموع ما التقطت ، فشعرت بخيبة امل في بداية الامر. لكني أدركت بعد ذلك اني كلما التقطت عددا اكبر من الصور، كلما كان اسهل علي معرفة اين تكمن اخطائي فأعمل عليها واطور نفسي. ان الصورة بالنسبة لي يمكن أن تحمل معاني وذكريات كثيرة وهذا يمكن أن يختلف حسب منظور كل شخص .. لاتوجد صورة صح أو خطأ، بل هناك وجهات نظر مختلفة طالما اننا مختلفون كأشخاص. أما الرحلة الثانية فقد كانت الى جنوب افريقيا لتصوير الحياة البرية فيها، ثم زرت جزيرتي كريت وسانتوريني في اليونان لتصوير اللاندسكيب. كان لدي قائمة من البلدان التي انوي زيارتها وفي عام 2012 سافرت الى مرتفات ماتشو بيتشو ، وزرت 6 مدن خلال اسبوعين. لقد تعلقت كثيرا بأمريكاالجنوبية، و أنوي زيارتها مرة اخرى في مطلع العالم القادم أن شاء الله لتصوير انواع الطيور في كوستاريكا. وبعد بيرو زرت بالي في اندونيسيا واليابان وجزر المالديف وجزر سيشيل وكرواتيا لتصوير الشلالات والبارك الوطني، وزرت بارك يوسميت في الولايات المتحدة، ثم هنغاريا وايسلندا وكينيا وتنزانيا. وقد تطول قائمة البلدان التي انوي زيارتها ، وسيكون بامكانكم مشاهدة اعمال اكثر لي مرفوعة في مجموعة المصورين العرب ان شاء الله. ختاما أود ان أنتهز هذه الفرصة لا تقدم بالشكر الى السيد مصطفى حمد والإدارة لانهم جعلوني جزءا من مجموعتهم ومنحوني كل الدعم.

 11037316_797338073674132_3987548782839197443_n10583799_687688057972468_689022984621698238_n   10991112_788416077899665_1961818312950625298_n10358693_788239411250665_501532632761418843_n 1660590_585553021519306_839749492_n 10308228_626296917444916_7241589915818476184_n

10320504_626346964106578_1586399564449485538_n

اضغط هنا لأضافه تعليق

يجب ان تكون مسجلاً لكي تقوم بإضافة تعليق أدخل الان

أكتب تعليق

إلى الأعلى

Send this to a friend