تقارير

مصور عراقي يوثق جماليات اﻟﺼﺤﺮاء المغربية

اﺣﺴﺎن اﻟﺠﯿﺰاﻧﻲ

اﻟﺼﻮرة اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ ﺑﻮﺻﻔﮭﺎ ﻟﻐﺔ وﻣﻌﻨﻰ، ﺷﻌﺮت ﺑﺎﻟﺤﯿﺮة وأﻧﺎ اﺗﺎﻣﻞ اﻟﺼﻮر اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ ﻟﻠﻤﺼﻮر اﻟﻌﺮاﻗﻲ إﺣﺴﺎن اﻟﺠﯿﺰاﻧﻲ: ھﻞ أﻛﺘﺐ ﻋﻦ ﺟﻤﺎﻟﯿﺔ اﻟﺼﻮرة ام ﻋﻦ ﺟﻤﺎﻟﯿﺔ اﻟﺼﺤﺮاء؟ ﺻﻮره اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ اﻋﺎدﺗﻨﻲ إﻟﻰ اﻟﻤﻌﻨﻰ اﻟﺠﻤﺎﻟﻲ اﻟﻤﺘﺼﻞ ﺑﻔﻦ اﻟﺘﺼﻮﯾﺮ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﻲ اﻟﻤﺘﺨﻢ ﺑﺎﻟﺘﻔﺎﺻﯿﻞ اﻟﻔﻨﯿﺔ اﻟﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ﻓﺜﻤﺔ ﻋﯿﻦ ﺣﺎذﻗﺔ ﺗﺤﺘﺎل ﻋﻠﻰ اﻟﺠﻤﺎل ﻟﯿﻜﻮن أﻛﺜﺮ واﻗﻌﯿﺔ .. اﻟﺼﻮر اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ ﻟﻠﻔﻨﺎن إﺣﺴﺎن ھﻲ اﻟﺘﻲ ﻗﺎدﺗﻨﻲ أﯾﻀﺎ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﻤﻌﻨﻰ اﻟﺠﻤﺎﻟﻲ اﻟﻤﻮازي ﻷﺳﻠﻮﺑﮫ ﻓﻲ اﻟﺘﺼﻮﯾﺮ .. ﻓﻔﻲ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاف أﺧﺘﺎر إﺣﺴﺎن ان ﯾﺬھﺐ ﻣﺒﺎﺷﺮة إﻟﻰ اﻟﺸﻜﻞ اﻟﻔﻨﻲ ﻻﻟﺘﻘﺎطﺎﺗﮫ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ .. إﻧﮫ ﯾﻀﻊ ﻋﯿﻨﮫ (أﻋﻨﻲ ﻋﺪﺳﺘﮫ) ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻌﻨﻰ ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺻﻮره ﻻ ﺗﺠﺮد اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺼﺤﺮاوي ﻓﺤﺴﺐ ﺑﻞ ﺗﺠﺮد أﺛﺮ ذﻟﻚ اﻟﻮاﻗﻊ وﻣﻦ ھﻨﺎ ﯾﺘﻄﺎﺑﻖ اﻟﻮاﻗﻌﻲ ﻣﻊ اﻟﻤﺘﺨﯿﻞ أو اﻟﻔﻨﻲ ﻣﻊ اﻟﺠﻤﺎﻟﻲ ﺑﻠﻐﺔ ﻓﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ ﺻﺎﻓﯿﺔ ﺗﻠﺘﮭﻢ ﺣﺘﻰ ذرات اﻟﺘﺮاب اﻟﻤﺘﻄﺎﯾﺮة واﻟﻤﻤﺰوﺟﺔ ﺑﺤﯿﺎة اھﻞ اﻟﺼﺤﺮاء .

ﺛﻤﺔ ﺷﻲء ﺟﺪﯾﺪ ﻓﻲ ﺻﻮره اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ .. ﺷﻲء ﯾﻮﺣﻲ ﺑﺠﻤﺎﻟﯿﺔ ﻣﻐﺎﯾﺮة أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذي ﻗﺒﻞ .. ھﺬه اﻟﻤﻐﺎﯾﺮة ھﻲ ﻧﺘﯿﺠﺔ ﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﺟﺪﯾﺪة ﻣﻜﺎﻧﮭﺎ اﻟﺼﺤﺮاء اﻟﻤﻐﺮﺑﯿﺔ وﻗﺪ ﯾﺨﯿﻞ ﻟﻠﻤﺘﻠﻘﻲ وھﻮ ﯾﺘﺄﻣﻞ ھﺬه اﻟﺼﻮر وﻛﺎﻧﮫ ﻗﺪ أﻛﺘﺴﺐ اﻟﻜﺜﯿﺮ ﻣﻦ اﻟﻄﺒﺎع واﻟﻌﺎدات اﻟﻤﺘﺼﻠﺔ ﺑﺎﻟﺤﯿﺎة اﻟﺼﺤﺮاوﯾﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ وﻧﺤﻦ ﻧﺼﻐﻲ إﻟﻰ ﺣﺪﯾﺚ اﻟﻔﻨﺎن إﺣﺴﺎن اﻟﺠﯿﺰاﻧﻲ وﻣﻌﺎﻧﺎﺗﮫ ﻓﻲ اﻟﺼﺤﺮاء وﺗﻌﺮﺿﮫ ﻟﻤﺮض ﺷﺪﯾﺪ ﺑﺴﺒﺐ ﻧﻔﺎذ اﻟﻤﺎء واﻟﺬي اﺿﻄﺮه ان ﯾﺸﺮب ﻣﻦ ﻣﺎء اھﻞ اﻟﺼﺤﺮاء اﻟﺬﯾﻦ اﺳﺘﻀﺎﻓﻮه وﻗﺪﻣﻮا ﻟﮫ اﻟﻜﺜﯿﺮ ﻣﻦ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻤﻌﻨﻮﯾﺔ وﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪم ﺗﻌﻮده ﻋﻠﻰ ھﻜﺬا ﻣﯿﺎه اﺻﯿﺐ ﺑﺘﻠﻮث ﻓﻲ ﻣﻌﺪﺗﮫ وﻣﻊ ھﺬا ﻓﻘﺪ ﺗﺤﻤﻞ اﻋﺒﺎء اﻟﻤﺮض وواﺻﻞ ﺗﺠﺮﺑﺘﮫ اﻟﺼﻌﺒﺔ وﻋﺎد إﻟﯿﻨﺎ ﺑﺤﻔﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﻮر واﻻﻟﺘﻘﺎطﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺆرﺷﻒ ﻟﺤﯿﺎة وطﺒﺎع وﺗﻔﺎﺻﯿﻞ اﻟﺼﺤﺮاء وأھﻠﮭﺎ .

مصور عراقي يوثق جماليات اﻟﺼﺤﺮاء المغربية

ﻋﻠﯿﻨﺎ أن ﻻ ﻧﻨﻜﺮ ﺟﮭﻮد اﻟﻤﺼﻮر إﺣﺴﺎن اﻟﺠﯿﺰاﻧﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣﻌﺎرﺿﮫ اﻟﻤﺘﻨﻮﻋﺔ واﻟﺘﻲ اﻗﺎﻣﮭﺎ ﻓﻲ ﻋﺪة دول أورﺑﯿﺔ وﻋﺮﺑﯿﺔ أو ﺗﺠﺎرﺑﮫ اﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻓﮭﻮ ﻛﻤﺼﻮر ﻓﻮﺗﻐﺮاﻓﻲ ﺗﺠﺎوز ﻣﻮﺿﻮﻋﺔ اﻻﺣﺘﺮاف إﻟﻰ ﻣﻮﺿﻮﻋﺔ اﻟﺘﺠﺪﯾﺪ أو اﻻﺑﺘﻜﺎر ﻓﻲ اﻟﻔﻦ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﻲ وھﺬه ﻟﯿﺴﺖ ﻣﻐﺎﻻة ﻓﻤﻦ ﺧﻼل ﺗﺠﺮﺑﺘﮫ اﻷﺧﯿﺮة ﻓﻲ اﻟﺼﺤﺮاء اﻟﻤﻐﺮﺑﯿﺔ ﯾﺆﻛﺪ ﻟﻨﺎ ﺑﺄﻧﮫ ﻣﻮﺟﻮد ﺑﻘﻮة اﻟﺸﻜﻞ اﻟﺠﻤﺎﻟﻲ او اﻟﻔﻠﺴﻔﻲ اﻟﻤﺘﺼﻞ ﺑﻤﻌﻨﻰ اﻟﺘﺼﻮﯾﺮ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﻲ وﺣﻜﻤﻨﺎ ھﺬا ﯾﺘﺼﻞ ﺑﻤﺨﯿﻠﺔ إﺣﺴﺎن اﻟﺘﻲ ﺗﻀﻔﻲ ﻋﻠﻰ اﻻﻟﺘﻘﺎطﺔ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ ﺷﻜﻼ ﺟﻤﺎﻟﯿﺎ ﻣﻐﺎﯾﺮا ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺿﻮﻋﺔ اﻟﺒﻮرﺗﺮﯾﺖ ﺣﯿﺚ ﯾﺮﻛﺰ ﻓﻲ ﻣﻮﺿﻮﻋﺎﺗﮫ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﯿﻦ ﺑﻤﻨﺘﮭﻰ اﻟﺤﺪة ﺑﺤﯿﺚ ﺗﺒﺪو ﻟﻨﺎ وﻛﺎﻧﮭﺎ ﺻﻮر ﺣﻘﯿﻘﯿﺔ وﻟﯿﺴﺖ ﻓﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ وھﺬه اﻟﺪﻗﺔ اﻟﺤﺎدة ﻓﻲ اﻟﺘﺼﻮﯾﺮ ھﻲ اﻟﺘﻲ ﻗﺎدﺗﮫ إﻟﻰ اﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ اﻟﻤﻌﻨﻰ اﻟﺠﻤﺎﻟﻲ اﻟﻤﻐﺎﯾﺮ وإﻟﻰ اﻟﺬھﺎب ﺑﻤﻐﺎﻣﺮﺗﮫ ﻟﺼﺤﺮاء اﻟﻤﻐﺮب وﺗﺤﻤﻞ ﻋﺐء اﻟﻄﻘﺲ اﻟﺼﺤﺮاوي اﻟﻘﺎﺳﻲ إﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ذﻟﻚ ﯾﺒﺪو اﻟﺒﻮرﺗﺮﯾﺖ وﻛﺄﻧﮫ ﻧﺴﺨﺔ طﺒﻖ اﻷﺻﻞ ﻣﻦ اﻟﺸﻜﻞ اﻟﺤﻘﯿﻘﻲ ﺣﯿﺚ ﺗﻈﮭﺮ طﯿﺎت اﻟﻌﯿﻦ واﻟﻌﺮوق اﻟﺒﺎرزة ﻓﻲ اﻟﻮﺟﮫ ﻛﺬﻟﻚ ﻏﻄﺎء اﻟﺮأس وﻛﺄﻧﮫ أﺷﺒﮫ ﺑﻠﻮﺣﺔ ﻓﻨﯿﺔ وھﺬه اﻟﺪﻗﺔ أﯾﻀﺎ ﺗﺤﯿﻠﻨﺎ إﻟﻰ ﻣﻮﺿﻮﻋﺔ اﻟﺒﻌﺪ اﻟﺜﺎﻟﺚ ﻓﻲ اﻟﻔﻦ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﻲ وھﻮ اﻟﻀﻮء اﻟﻤﻨﻌﻜﺲ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺼﻮر واﻻﻟﺘﻘﺎطﺔ وﻋﻠﻰ ﻛﺎﻣﯿﺮا اﻟﺘﺼﻮﯾﺮ واﻟﺬي ﯾﺤﺘﺎج أﯾﻀﺎ إﻟﻰ ﺧﯿﺎل أوﺳﻊ ﻛﻤﺎ ھﻮ ﻣﻌﺮوف… وﺻﻮره أﯾﻀﺎ ﺗﻌﯿﻨﻨﺎ ﻋﻠﻰ إﺳﺘﻌﺎدة اﻟﻤﻨﺎخ اﻟﺼﺤﺮاوي ﺑﻜﻞ ﺗﺠﻠﯿﺎﺗﮫ وﺗﻘﻠﺒﺎﺗﮫ وﻣﻦ ﺧﻼل ھﺬه اﻹﺳﺘﻌﺎدة ﯾﺪﻋﻮﻧﺎ ﻛﻤﺘﻠﻘﯿﻦ إﻟﻰ ﻋﺪم اﻟﺘﻐﺎﺿﻲ ﻋﻦ ﻛﻞ ﻧﺄﻣﺔ أو إﺷﺎرة واﻟﺘﻘﺎطﺔ ﻣﺘﺼﻠﺔ ﺑﻌﺎﻟﻢ اﻟﺼﺤﺮاء اﻟﻤﻠﻲء ﺑﺎﻟﻐﺮاﺋﺐ واﻟﻌﺠﺎﺋﺐ .

اﻻﻟﺘﻘﺎطﺔ اﻟﻔﻨﯿﺔ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ اﻟﻤﻐﺎﯾﺮة، اﻟﺠﻤﺎل ﯾﻔﻌﻞ ﻛﻞ ﺷﻲء ﻓﻲ ﺻﻮره اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺻﻮره ﺗﻔﻌﻞ اﻟﺸﻲء ﻧﻔﺴﮫ اﻟﻤﺘﺼﻞ ﺑﺎﻟﻤﻌﻨﻰ اﻟﺠﻤﺎﻟﻲ ﻓﻼ ﯾﺼﻠﺢ اﻟﻤﺼﻮر ﻛﻤﺎ ﯾﺒﺪو ﻟﻨﺎ إﻻ أن ﯾﻜﻮن ﻣﺤﺎﯾﺪا ﻣﻊ اﻟﻄﺒﯿﻌﺔ وﻣﻊ ﺗﻔﺎﺻﯿﻞ اﻟﺤﯿﺎة اﻟﻤﺤﯿﻄﺔ ﺑﻨﺎ ﻓﻼ ﯾﻠﯿﻖ ﺑﮫ إﻻ ان ﯾﻜﻮن ﻣﺤﺎﯾﺪا وﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻊ ﻣﻮﺿﻮﻋﺔ اﻟﺠﻤﺎل ﺑﻜﻞ ﻣﻔﺎھﯿﻤﮫ اﻟﻤﺘﻨﻮﻋﺔ وإﺣﺴﺎن اﻟﺠﯿﺰاﻧﻲ ﯾﻘﯿﻢ ﻓﻲ ﺻﻮره ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺗﻘﯿﻢ اﻻﻟﺘﻘﺎطﺔ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ ﻣﻌﮫ وﻓﻲ ﺻﻮره أﯾﻀﺎ ﯾﻘﻮل ﻟﻨﺎ أﺷﯿﺎء ﻛﺜﯿﺮة وﻟﻜﻦ ﺑﺼﻤﺖ ﻛﻮﻧﻲ ﻻ ﯾﺨﻠﻒ إﻻ اﻟﮭﻤﺲ اﻟﻤﻮازي ﻻﻟﺘﻘﺎطﺎﺗﮫ وإﺣﺴﺎﺳﮫ اﻟﻔﻨﻲ اﻟﻤﻐﺎﯾﺮ. اﻟﺘﻘﺎطﺎﺗﮫ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ ﻣﺼﻮرة ﺑﺄﺳﻠﻮب ﯾﺤﺎﻛﻲ اﻟﻤﻌﻨﻰ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻓﻲ اﻻﻟﺘﻘﺎطﺔ اﻟﻤﺘﺼﻠﺔ ﺑﺮﺟﻞ اﻟﺼﺤﺮاء وھﻮ ﯾﻠﻒ رأﺳﮫ ﺑﻐﻄﺎء ﻻ ﯾﺒﺮز ﻣﻨﮫ إﻻ ﻋﯿﻨﯿﮫ وھﻤﺎ ﺗﺤﺪﻗﺎن ﺑﺎﺗﺠﺎه ﯾﻄﺎﺑﻖ اﺗﺠﺎه ﻧﻈﺮة اﻟﺠﻤﻞ اﻟﻤﺮاﻓﻖ ﻟﮫ .. ھﺬا ھﻮاﻟﺸﻜﻞ اﻷﺳﺎﺳﻲ ﻟﻠﺼﻮرة وﻛﺎﻧﮭﺎ وﺳﯿﻠﺔ اﻹﺑﺪاع وﻣﺼﺪره أو أﻧﮭﺎ اﻟﺸﻜﻞ واﻟﻤﻀﻤﻮن ﻣﻌﺎ.

 

مصور عراقي يوثق جماليات اﻟﺼﺤﺮاء المغربية

مصور عراقي يوثق جماليات اﻟﺼﺤﺮاء المغربية

ﺗﺠﺮﺑﺘﮫ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ ﻓﻲ اﻟﺼﺤﺮاء اﻟﻤﻐﺮﺑﯿﺔ ﺗﻨﻄﻮي ﻋﻠﻰ ﺗﻤﺜﻞ أو ﻣﺤﺎﻛﺎة ﻟﻠﻮاﻗﻊ اﻟﻤﺘﺼﻞ ﺑﺎﻟﻄﺒﯿﻌﺔ اﻟﺼﺤﺮاوﯾﺔ ﺑﻠﯿﻠﮭﺎ اﻟﻤﻐﻤﻮر ﺑﺎﻟﻨﺠﻮم وﺑﺘﻼﻟﮭﺎ اﻟﺮﻣﻠﯿﺔ اﻟﻤﺘﺤﺮﻛﺔ وﺑﻤﺘﺎھﺎﺗﮭﺎ وﺧﯿﺎﻣﮭﺎ وﺳﻠﻮﻛﯿﺎت اھﻠﮭﺎ وطﺒﯿﻌﺔ ﺣﯿﺎﺗﮭﻢ اﻟﯿﻮﻣﯿﺔ وﻗﺪ أراد أن ﯾﺒﻦ ﻟﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﻘﺎطﺎﺗﮫ اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ أن اﻻﺷﻜﺎل اﻟﺤﻘﯿﻘﯿﺔ اﻟﻤﻮازﯾﺔ ﻟﻠﻮاﻗﻊ ﻣﺘﻄﺎﺑﻘﺔ ھﻲ اﻷﺧﺮى ﻣﻊ اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺠﻤﺎﻟﯿﺔ ﺑﯿﻦ اﻟﺸﻜﻞ اﻟﻔﻨﻲ واﻟﻤﻀﻤﻮن وھﺬه اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺗﻘﻮم أﯾﻀﺎ ﻋﻠﻰ أﺳﺲ ﺗﺠﺮﯾﺪﯾﺔ ﻣﻄﻠﻘﺔ ﺗﺘﻤﺜﻞ أﯾﻀﺎ ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ اﻟﻤﺮﺋﻲ ﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺼﺤﺮاء وﻟﯿﺲ ھﻨﺎك ﻣﻦ وﺻﻒ ﯾﻘﺮﺑﻨﺎ ﻣﻦ طﺒﯿﻌﺔ اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺤﻘﯿﻘﯿﺔ إﻻ اﻟﺼﻮرة اﻟﻔﻮﺗﻐﺮاﻓﯿﺔ اﻟﻤﺠﺮدة. ھﺬا اﻷﻓﻖ اﻟﺼﺤﺮاوي اﻟﻼﻧﮭﺎﺋﻲ ﯾﻜﺸﻒ ﻟﻨﺎ أﺷﯿﺎء ﺟﺪﯾﺪة إذ إﻧﮫ ﯾﻘﺮب اﻟﻔﻨﺎن ﻣﻦ ھﺪف اﻟﻐﺎﯾﺔ واﻋﻨﻲ رﺣﻠﺘﮫ اﻟﺘﻲ راﻓﻘﮫ ﺑﮭﺎ اﻟﻤﺼﻮر اﻻﯾﻄﺎﻟﻲ (اﻧﻄﻮﻧﯿﻮ ﺳﺎﻧﺘﻮرو) . إن إﻋﺎدة ﺗﺼﻮﯾﺮ اﻷﺷﯿﺎء اﻟﺼﺤﺮاوﯾﺔ ﻣﻦ زواﯾﺎ أو اﺷﻜﺎل ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﮭﻲ أﺷﺒﮫ ﺑﺸﺨﺺ ﯾﻨﻈﺮ ﺑﺈﻋﺠﺎب إﻟﻰ ﻋﺎﻟﻢ ﺻﺤﺮاوي ﻻ ﻣﺘﻨﺎھﻲ .. ھﺬا ھﻮ اﻷﺧﻼص اﻟﺤﻘﯿﻘﻲ ﻟﻠﻔﻦ .. اﻷﺧﻼص اﻟﺬي ﯾﺘﺠﮫ ﺻﻮب اﻟﻐﺎﯾﺔ ﻓﻲ ذاﺗﮭﺎ – اﻹﺑﺪاع – او ﺻﻮب اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻰ اﻷﺷﻜﺎل اﻟﺠﻤﺎﻟﯿﺔ وﻣﺤﺎﻛﺎﺗﮭﺎ واﻷﻗﺘﺮاب ﻣﻦ وﺟﮫ اﻟﻄﺒﯿﻌﺔ اﻟﻤﺠﺮدة وإﻋﺎدة إﻧﺘﺎج أﺷﻜﺎﻟﮭﺎ اﻟﻔﻨﯿﺔ اﻟﺨﻼﻗﺔ.

مصور عراقي يوثق جماليات اﻟﺼﺤﺮاء المغربية

مصور عراقي يوثق جماليات اﻟﺼﺤﺮاء المغربية

 

وﺑﮭﺬا ﻗﺪ ﯾﻜﺘﻤﻞ اﻟﻤﺸﮭﺪ اﻟﺼﺤﺮاوي اﻟﺬي ﻛﺎن ﯾﺴﻌﻰ إﻟﯿﮫ اﻟﻔﻨﺎن إﺣﺴﺎن اﻟﺠﯿﺰاﻧﻲ واﻟﺬي ﯾﻜﺸﻒ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ ﺟﻤﺎﻟﯿﺔ اﻟﻤﺸﮭﺪ اﻟﺼﺤﺮاوي ﻧﻔﺴﮫ وﺑﻮﺻﻔﮫ أﯾﻀﺎ ﻣﻜﺎﻧﺎ ﻣﺘﻌﺪد اﻟﺠﻤﺎﻟﯿﺎت .ﻓﻜﺎﻧﺖ ﻋﺪﺳﺘﮫ ﺗﻌﯿﺶ اﻟﺘﻮﺛﯿﻖ وﺗﺬوب ﻓﻲ ﺟﻤﺎل اﻟﺼﺤﺮاء. هذا المقال للكتاب العراقي ﻋﺒﺪ اﻟﻜﺮﯾﻢ ﻛﺎظﻢ، والصور للمصور العراقي احسان الجيزاني وهو احد الفائزين في جائزة مائة مصور عربي الدولية لعام 2017. ولقد تم نشر المقال بموافقة الطرفين. لايأتي بناء الصورة الفوتوغرافية دون متابعة النصائح المهمة لذلك تابع هذه عشرة نقاط لبناء تكوين أفضل في التصوير الفوتوغرافي.

 

 

مصور عراقي يوثق جماليات اﻟﺼﺤﺮاء المغربية
إلى الأعلى

Send this to a friend