الكاميرات

نيكون D3200 – مراجعة شاملة لمواصفات الكاميرا

4.3
التقيم النهائي

على الرغم من أن إعلان شركة نيكون عن عودة نيكون D3200 من عائلة DSLR في أبريل 2012، فإننا لم نتلق ولا حتى مراجعة حتى أوائل نوفمبر، وهو أمر مؤسف لأن هذه الكاميرا قد جذبت العديد من المشترين، كما أنها تتميز بلون أحمر أنيق بالإضافة إلى الأسود الأساسي. تعتبر هذه الكاميرا مثالية بالنسبة للمصورين الذين يرغبون في الانتقال من مجرد كاميرا عادية إلى كاميرا توفر صور بجودة بالإضافة إلى العديد من الميزات الإبداعية، كما أنها تناسب لصور العائلة أو عند السفر. على الصعيد العالمي، تعتبر DSLR الكاميرا الأكثر مبيعاً من نيكون كما تعتبر من ضمن الكاميرات ذات التكلفة المنخفضة.

 

نيكون D3200

النسخة الحمراء من D3200 نيكون مع مجموعة من عدسة 18-55مم. (المصدر: نيكون).

 

تقدم نيكون D3200 أعلى دقة موجودة حتى الآن في الكاميرات من هذا النوع (24.2 ميغا بكسل) ضمن هيكل DSLR  خفيف ومدمج نسبياً. كما أنها تعتمد على نموذج نيكون D3100 الناجح بالإضافة دعم كامل للفيديو HD، كما تقدم خيار الاتصال واي فاي وشاشة بأعلى دقة. مثل سابقتها، تتميز نيكون D3200 بنسخة مبسطة من ميزة الإضاءة النشطة  Active D-Lightin في نيكون (يمكنك فقط تشغيلها وإيقاف تشغيلها). كما أنها لا تدعم الأقواس ولا توفر أي وظائف مخصصة. ليس هناك محرك تركيز داخلي فهناك فقط عدساتAF-S ، والتي تتضمن محرك تركيز داخلي والضبط التلقائي للصورة ضمن الكاميرا، مثل عدسات Sigma HSM  وTamron  أو Tokina. (لدى نيكون الكثير من عدسات AF-S لذلك يعتبر ذلك شأن المشترين إن رغبوا باستخدام عدسات نيكون القديمة).

 

البناء وبيئة العمل

لم يتغير تصميم هيكل الكاميرا منذ نيكون D3100. فمثل سابقتها، تعتبر D3200 صغيرة وخفيفة ضمن كاميرات DSLR تتميز بهيكل مصنوع من البولي الكربونات مع إطار للعدسة مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ ويقبل عدسات نيكون DX. إن جودة الصنع ستلبي توقعات لمشتري كاميرا نيكون ضمن هذا المستوى. تتميز نيكون بمستشعر الأشعة تحت الحمراء، والتي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من قبضة اللوحة الأمامية كما في D300. في اللوحة الخلفية، تم فصل مفتاح العرض المباشر عن زر تسجيل الفيلم ليصبح متاحاً على اللوحة الخلفية.

 

نيكون D3200

نيكون D3200

 

نيكون D3200

الوجه الأمامي والخلفي والعلوي من D3200 باللون الأسود مع عدم وجود عدسة مركبة. (المصدر: نيكون).

 

تم وضع زر تسجيل الفيلم على اللوحة العلوية بين زر الغالق وقرص تحديد الوضع. كما تم إضافة هو جهاز ثاني استقبال للأشعة تحت الحمراء على اللوحة الخلفية، والذي يتيح إمكانية تشغيل الكاميرا عن بعد من الخلف عن طريق وحدة اختيارية للتحكم عن بعد. هناك أيضاً إضافة جديدة وهي مقبس 3.5 ملم لميكروفون خارجي، حيث نادراً ما توجد مثل هذه الميزة في الكاميرات ضمن هذا المستوى.

ويغطي هذا المنفذ أيضاً منفذ HDMI وموصل يقبل وحدة استقبال GPS اختياري أو وحدة سلكية للتحكم عن بعد. يتم توصيل محول WU-1a Wi-Fi اختياري عبر منفذ USB/AV في اللوحة الجانبية. ويوجد أيضاً غطاء مطاطي واحد على اللوحة الخاصة باليد اليسرى ليحمي جميع هذه المنافذ كما يجب أن يبقى مفتوحاً عند استخدامها. عدسة الكاميرا هي ذاتها في كاميرا نيكون D3100. وهي عبارة عن مرآة خماسية (بدلاً من الموشور الخماسي الأثقل والأكثر قوة) مع 95٪ تغطية لمجال الرؤية، كما يمكن التكبير بمقدار 0.8 مرات وبعد عن فتحة العين بمقدار 18مم. كما توجد إمكانية التعديل الانكساري من -1.7 إلى +0.5 dpt من خلال مقبض مخرش على الجانب الأيمن.

تحتوي بطاقة الذاكرة على مكان خاص بها في اللوحة اليمنى، وهو ما يعتبر ميزة أخرى. تقع البطارية داخل القبضة المقولبة والموصول بها عن طريق غطاء من البلاستيك الصلب على اللوحة الأساسية. كما يوجد على اللوحة الأساسية مأخذ معدني يناسب محور العدسة. مثل سابقتها نيكون D3100 أيضاً فإن هيكل D3200 مدمج نسبياً، الأمر الذي قد لا يناسب المستخدمين ذوي الأيدي الكبيرة (حيث يجب أن يجد ذوو الأيدي الأصغر أو الأقصر أنها مريحة عند العمل). تتميز القبضة أيضاً بأنها تمنح شعوراً بالأمان ويمكن الوصول لمختلف الأزرار بسهولة.

يقسم قرص تحديد الوضع إلى قسمين، حيث توجد إعدادات P، A، S وM بشكل منفصل عن الوسائط الأخرى، والتي صممت بشكل خاص للمصورين. وبالإضافة إلى الإعداد التلقائي الكامل “الأخضر”، هناك ستة إعدادات مسبقة للمشاهد (صورة شخصية، مناظر طبيعية، أطفال، رياضة، صور عن قرب وصور ليلية) بالإضافة إلى إعدادات الفلاش.

مثل كاميرا نيكون D3100 أيضاً، توفر الكاميرا الجديدة وضع الدليل والذي يسمح للمستخدمين المبتدئين ضبط إعدادات الكاميرا بمساعدة دليل موجود على الشاشة. لقد قامت نيكون ببعض التغييرات على هذا الدليل ولكنها بشكل أساسي قامت ببساطة بتكرار الخيارات المقدمة في الإعدادات المسبقة للمشهد دون توفير الكثير في أسلوب المعلومات عن بعض الوظائف مثل فتحة العدسة والتحكم في سرعة الغالق.

وقد تم أيضاً تعديل الإعدادات المسبقة بحيث يمكن للمستخدمين الآن استخدام بعض الإعدادات (مثل اختيار منطقة التركيز في وضع الرياضة). في وضع P، A، S وM يتم إجراء تعديلات على وضع التركيز التلقائي، الإيزو، توازن اللون الأبيض من خلال أزرار المعلومات وعرض معلومات اللقطات. عند الضغط على زر المعلومات (خلف الغالق) يتم تبديل عرض معلومات اللقطات بين التشغيل والإيقاف (الإعداد الافتراضي هو تشغيل). عند الضغط على زر المعلومات الخلفي تظهر شاشة بديلة ذات وضع واحد محدد. يمكنك استخدام لوحة الأسهم للانتقال إلى الوظيفة التي ترغب في ضبطها. معظم المستخدمين سيجدون هذه الاستراتيجية أسرع مقارنة مع الغوص في القائمة.

زر الوظائف الأمامي فوق زر العدسة هو أيضاً ذاته في نيكون D3100. يمكنك برمجته للوصول إلى إحدى الوظائف التالية: QUAL، ISO، WB أو Active D-Lighting. وبالمثل، يمكن برمجة زر AE-L/AF-L للوصول إلى قفل AE و AFأو للعمل بشكل منفصل أو للعمل كقفل AE lock/hold.

 

الاستشعار ومعالجة الصور

المستشعر CMOS في نيكون D3200 يعتبر خطوة كبيرة مقارنة مع سابقتها. حيث يعتبر أفضل أجهزة الاستشعار في نيكون حتى الآن والمدرجة في كاميرا DX، فإنه يوفر دقة 24.2 ميغابكسل، مقارنة مع 14.2 ميغابكسل في نيكون D3100. هناك جانبين في موضوع تقديم مثل هذه الدقة العالية في كاميرا للمبتدئين. الأول هو أن عدد قليل من المستخدمين يمكن أن يستفيدوا من ذلك (وهناك نسبة أقل ممكن أن تستخدم ملفات RAW) وهناك الكثير من المستخدمين الذين يمكن أن يجدوا صعوبة في التعامل مع كمية بيانات الصور المرتبطة حتى بالصور ذات الأحجام الصغيرة (انظر الجدول أدناه). والجانب الثاني هو أن هناك عدد قليل من العدسات التي يمكن أن تتطابق مع الأداء العالي للمستشعر. (سنستكشف القضية الأخيرة في قسم “الأداء” في هذه المراجعة.)

إلى جانب أجهزة الاستشعار هناكمحرك معالجة الصور الجديد EXPEED 3، وهو عبارة عن صقل للتقنيات السابقة. حيث يوفر معالجة أسرع لدعم عملية تصوير الفيديو ويقوم بتخفيف الضوضاء في كل من الصور والفيديو. مثل الكاميرا السابقة نيكون D3200 فإن هذه الكاميرا تدعم ثلاثة أحجام لملفات JPEG، ولكل منها ثلاثة مستويات للجودة. يمكن التقاط صور بصيغة NEF.RAW بأكبر حجم للملف (6016 × 4000 بكسل) والتقاط صور بصيغة RAW+JPEG تسمح بتسجيل ملفات RAW مع JPEG بحجم كبير. يبين الجدول أدناه أحجام الملفات النموذجية وقدرات التخزين المؤقت.

 

نيكون D3200

الفيديو والعرض المباشر

عند الضغط على زر العرض المباشر يتم رفع المرآة المنعكسة وإشراك العرض المباشر وتمكين تسجيل الفيديو. في حين كانت نيكون D3100 تدعم فقط العرض المباشر ضمن لقطات بـ 30 ثانية، فإن نيكون D3200 لا تملك مثل هذا القيد. يتم بدء التسجيلات وإيقافها عن طريق الضغط على زر تسجيل فيديو. يتم إضافة مؤشر التسجيل والوقت المتاح على شاشة العرض. يتم التسجيل في معظم أوضاع التصوير ويتم تحديد فتحة العدسة عند التقاط الصورة في وضع A أو M. التعرض المتاح يصل إلى 3EV في وضع P، A وS ضمن خطوات من 1 / 3EV.

يجب اختيار نمط منطقة التركيز البؤري التلقائي من منطقة أولوية الوجه أو المنطقة العريضة أو المنطقة العادية أو يمكن متابعة ذلك قبل بدء التسجيل. يعتبر نظام التركيز التلقائي القائم على التباين أبطأ من نظام الكشف عن المرحلة المستخدمة لتصوير اللقطات. إن كنت تصور باستخدام الوضع التلقائي. فإن الكاميرا تلقائياً ستقوم باختيار المشهد على أساس الإعدادات المسبقة التالية: صورة شخصية، المناظر الطبيعية، صور عن قرب وصور ليلية. يتم وضع القياسات الافتراضية وفق نمط المصفوفة، بغض النظر عن النمط الذي يتم تحديده. يتم ضبط حساسية أيزو وسرعة الغالق تلقائياً إن لم تكن الكاميرا في وضع M ولم يتم اختيار تشغيل إعدادات الفيلم اليدوية في القائمة.

يتم دعم أربعة إعدادات للجودة بالنسبة لتنسيق PAL المستخدمة في أستراليا. تقتصر مقاطع الفيديو على 10 دقائق كحد أقصى ويمكنك تسجيل الموسيقى التصويرية الأحادية أو تبديل تسجيل الصوت. ويبين الجدول أدناه الخيارات المتاحة وأحجام الملفات القصوى. (لسوء الحظ، لا توفر نيكون قدرات تسجيل بطاقة الذاكرة).

 

نيكون D3200

 

يمكن أن يصل كل ملف فيديو إلى 4 غيغابايت أو 20 دقيقة، وذلك اعتماداً على سرعة وقدرة بطاقة الذاكرة. وتشمل الكاميرا تقنية الحد من الوميض لتقليل الربط والتشويه في لقطات الأفلام تحت التألق، بخار الزئبق أو أضواء الصوديوم. لا يوجد فلتر لتخفيض الرياح. ويمكن توصيل ميكروفون ستريو ME-1 اختياري بالمقبس على اللوحة اليمنى. حيث يتيح بتسجيل الموسيقى التصويرية في ستيريو (بدلاً من الموسيقى الأحادية عن طريق ميكروفون مدمج) كما يقلل من احتمال التقاط أصوات الكاميرا حتى في التسجيلات الصوتية.

 

التشغيل والبرامج

لم يتغير الكثير من أي من الجانبين مقارنة مع نيكون D3100. كانت برامج نيكون المجمعة دائماً قليلة، وعلى الرغم من أنه تم تحديث معيار ViewNX2 فإنه بقي أساسياً وأقل قوة من البرامج المقدمة من قبل الشركات المصنعة الأخرى بكاميراتهم الخاصة التي توفر صيغة RAW.

 

الأداء

تم تزويد نيكون D3200 مع أف 18- S 18-55مم / 3.5-5.6 غيغا و AF-S DX Nikkor 55-300مم/ f/4.5-5.6 G ED VR، وكلاهما يحتوي على مجموعة عدسات. لقد راجعنا كلا منهما ووجدنا أنهما يقومان بأداء جيد في الكاميرات ذات المستشعر أقل دقة. في البداية قررنا أن نبني اختبار إيماتيست لهذه المراجعة على مجموعة عدسات 18-55مم لأنها العدسة الأكثر احتمالاً ليتم شراؤها مع الكاميرا. ومع ذلك، عندما أظهرت نتائج اختباراتنا أنها فشلت في تحقيق التوقعات النظرية لمستشعر الصور D3200، فإننا قمنا بإعادة الاختبارات باستخدام عدسات AF-S Nikkor 24-85mm f/3.5-4.5G ED VR، التي تم توفيرها مع D600.

يتم مراجعة هذه العدسة بشكل منفصل عن كل من D3200 وD600. ومن المثير للاهتمام، في حين أنها تقدم دقة عالية مقارنة مع مجموعة العدسات، كما أن الاختلافات بينهما ليست كبيرة، وهذا ما يؤكد أن أجهزة الاستشعار تنفذ معظم عمل عدسات نيكون DX. تقوم العدسة 18-55مم بأداء جيد ومعقول، كما تضع حد لأعلى دقة فيها عند فتحة العدسة القصوى، بالإضافة إلى أداء ممتاز في البعد البؤري 24مم.

كان الانحراف اللوني الجانبي ضئيلاً، كما هو مبين في الرسم البياني أدناه، حيث يمثل الخط الأحمر الحدود بين “لا يكاد يذكر” و “منخفضة”.. ويمكن أن يكون ذلك بسبب التصحيحات التلقائية في الكاميرا ولكن، مهما كان السبب فإننا لم نجد أي حالات من التهديب الملونة في اختبار اللقطات.  بعيداً عن أمور الدقة، فإن التقييمات الذاتية للقطات الاختبار قد أظهرتهم بالتفصيل ومعظمهم بألوان دقيقة حيث هناك تحسن ملحوظ في اللقطات المماثلة من نيكون D3100. وكان النطاق الديناميكي في اللقطات التي تمت في ظروف متباينة مع الإضاءة التلقائية متميزة أيضاً، وإن لم يكن بشكل واسع مثل D600. يوفر الإعداد الافتراضي للتحكم في الصورة القياسية إشباعاً مرتفعاً، وخاصة في اللون الأحمر والأرجواني بالإضافة إلى بعض التحولات في الأخضر، تماماً كما ستجده في كاميرا ديجيكام مدمجة. كان الإعداد الطبيعي أقرب إلى ألوان “الحياة الحقيقية” وملفات NEF.RAW كانت ذان ألوان دقيقة للغاية.

كان التركيز التلقائي بشكل عام سريعاً ودقيقاً، بشرط أن تكون الموضوعات وسط الإطار. (كانت مجموعة العدسات أبطأ قليلاً للحصول على التركيز أكبر من عدسات AF-S Nikkor 24-85mm f/3.5-4.5G ED VR التي استخدمناها في بعض اختبارات إيماتيست.) كما لاحظنا ميلاً نحو جميع العدسات التي استخدمناها مع موضوعات في الوسط وضمن مستويات إضاءة منخفضة. كان التكبير أطول مما يمكن التقاطه مقارنة مع التكبير الأقصر. وأظهرت مراجعة الكاميرا ميلاً طفيفاً نحو التعرض المبالغ به، والذي تم تصحيحه بسهولة مع تعويض التعرض.

تعتبر هذه المسألة معقدة بسبب ميل الشاشة إلى السطوع في الإضاءة في الجو الخارجي الساطع. في أفضل الأحوال، فإن الدقة المسجلة في اختبارات إيماتيست على ملفات JPEG كانت أقل من التوقعات في كاميرا 24 ميجابيكسل. أما مع ملفات RAW، كانت الدقة أقل بقليل من التوقعات، حيث نشك في إمكانية الحصول على أعلى دقة مع عدسة ذات جودة مهنية عالية. تم الحفاظ على الدقة في جميع نطاقات حساسية الكاميرا، مع إيزو 1600 والانخفاض بشكل مطرد للوصول إلى موقع 1Hi، وهو ما يعادل إيزو 12800. ويبين الرسم البياني أدناه نتائج اختباراتنا.

أظهر التعرض الطويل ليلاً ضجيجاً قليلاً حتى أيزو D3200، على الرغم من أنه يمكن رؤية الضجيج في إعدادات أيزو الأعلى. مع هذه الصفيحات الصغيرة (3.8 ميكرون مربع)، فإنه ليس من المستغرب ألا يتطابق أداء الكاميرا في D600. كان الضجيج واضحاً في الظلال عند أيزو 6400، في حين أن إعداد Hi1 أدخل تحولات للون، وتليين للتفاصيل.كانت ومضات الفلاش ضعيفة بشكل طفيف عند أيزو 100 ولكنها تعرضت بشكل متساو بعد ذلك. ومن المستغرب رؤية الضجيج القليل في الومضات التي اتخذت مع الإعداد Hi1 حيث تم الحفاظ على النقيض الطبيعي. فشل إعداد توازن اللون الأبيض التلقائي في إزالة القالب الدافئ من الإضاءة المتوهجة ليدع تدرج لوني خفيف في اللقطات التي اتخذت تحت إضاءة الفلورسنت في الاختبارات القياسية لدينا. ومع ذلك، عند كل لقطة يومية في الإضاءة المختلطة، قامت الكاميرا بإنتاج الصور القابلة للاستخدام في ظل معظم الظروف والكثير من التعديلات في الكاميرا لتصحيح اللون.

كانت جودة الفيديو مماثلة لغيرها من 1080p، مستشعر APS-C في كاميرات DSLR التي قمنا بمراجعتها. في إضاءة مشرقة، كانت مقاطع الفيديو معرضة بشكل جيد وتم تسجيل المواضيع المتحركة بسلاسة. وجدنا حالات قليلة من تأثير “الغالق المتحرك” التي يمكن أن تحدث مع الموضوعات التي تتحرك بسرعة عبر الإطار. كان التركيز التلقائي أبطأ في وضعية الفيلم ولكن إعادة ضبط التعرض أثناء التكبير كانت سلسة وأكثر دقة. كانت ضجيج الرياح موجوداً في المقاطع المسجلة في الخارج بسبب عدم وجود فلتر مدمج لتخفيفه. عدد مرات التقاط الصور في كل لقطة في وضع واحد هو ​​0.5 ثانية طلقة بالمتوسط دون فلاش و4.6 ثانية مع فلاش. كما قمنا بقياس متوسط ​​تأخر التقاط الصورة بـ 0.3 ثانية. يستغرق كل ملف JPEG كبير 0.8 ثانية لمعالجته، في حين يستغرق ملف NEF.RAW  1.3 ثانية ويستغرق ملف RAW+JPEG 1.9 ثانية.

في وضع التصوير المستمر عالي السرعة، سجلت الكاميرا 10 ملفات JPEG كبيرة / دقيقة في 2.7 ثانية، وهي قريبة جداً من المواصفات. وتستغرق معالجة ذلك الأمر 2.9 ثانية. بالنسبة لملفات NEF.RAW، كانت معدلات الالتقاط أسرع قليلاً مع تسجيل 10 إطارات في 2.6 ثانية. وقد استغرق الأمر 5.1 ثانية لمعالجتها. وبالنسبة لملفات RAW+JPEG  سجلت الكاميرا 8 أزواج من الإطارات في 2.1 ثانية قبل التوقف لفترة وجيزة. وقد استغرق الأمر 13 ثانية لمعالجة ذلك.

سعر نيكون D3200 الحالي يقارب 410 دولار

 

المخلص
البنية
سهولة الاستعمال
جودة الصورة
جودة الفديو
يمكنك شراء هذه الكاميرا
كنت تبحث عن كاميرا DSLR خفيفة الوزن، عالية الدقة مع أداء جيد ضمن الإضاءة المنخفضة
ترغب بتركيز تلقائي سريع ودقيق
كنت ترغب في كاميرا يمكنها تسجيل الصور الثابتة أثناء التقاط مقاطع الفيديو
كنت ترغب في أن تكون قادراً على مطابقة ميكروفون الستيريو الخارجي مع تسجيلات الفيديو
لا تشتري هذه الكاميرا إن
كنت تعرف كيف تتعامل مع الالتقاط المتعدد
لم يكن بإمكانك إدارة ملفات الصور الكبيرة التي تنتجها هذه الكاميرا
4.3
التقيم النهائي
إلى الأعلى

Send this to a friend